مؤلفات الدكتور محمد حسين هيكل

0

مؤلفات الدكتور محمد حسين هيكل، هو الاديب، الروائي، الصحفي، والمؤرخ السياسي العظيم كاتب أول رواية عربية حديثة هو صاحب النظرة الخاصة في التاريخ الإسلامي حيث تجمع كتابته بين التحليل الدقيق والأسلوب الجذاب وفي هذا المقال سنتعرف عزيزي القارئ على أشهر مؤلفاته بعد معرفة السيرة الذاتية الخاصة به بالتفصيل فتابع معنا.

السيرة الذاتية للدكتور محمد حسين هيكل

مؤلفات الدكتور محمد حسين هيكل
مؤلفات الدكتور محمد حسين هيكل

ولد الدكتور هيكل في محافظة الدقهلية عام 1888 لأسرة مقتدرة جدًا مادياً، وكما حال القرى توجه الدكتور إلى الكتاب إلى حين ألتحاقه بالمدرسة الابتدائية التي كانت تدعى بالجمالية ومن ثم توجه إلى ثانوية الخديوية وبعد ذلك قرر الدراسة في كلية الحقوق ليصبح محامياً بداية من عام 1909.
تفوق الدكتور هيكل في الكلية ومن ثم قرر الحصول على الدكتوراه ولكن تلك المرة ليس في مصر ولكن في فرنسا حيث أهتم كثيراً بالأدب الفرنسي ودرس جيداً حتى حصل على الدكتوراه في الحقوق ، وبعد فترة عاد إلى مصر وأصبح معلماً في جامعة المنصورة تحديداً في اغسطس عام 1922 وعمل في تلك الفترة أيضاً بالصحافة حيث كتب العديد من المقالات الأدبية والسياسية، ولكن سرعان ما كره الحياة الروتينية الوظيفية وقرر الاستقالة من منصب دكتور الجامعة ليتفرغ إلى العمل في السياسة المصرية.
اشهر مؤلفات الدكتور محمد حسين هيكل
زينب

مؤلفات الدكتور محمد حسين هيكل
مؤلفات الدكتور محمد حسين هيكل

هي أول رواة عربية حديثة تدور أحداثها حول الحياة الريفية التي تتجاهل متطلبات القلب والروح، وعدم اهتمام الريف للعلاقات بين الرجل والمرأة وهنا تظهر زينب بالصورة الفتاة الجميلة الريفية التي لا ينقصها شيء إلا أن تجد الحب الحقيقي الذي يضيف الحياة إليها ويتقاسم معها السعادة والحزن أيضًا، ونظراً لان هيكل من مفضلي المدرسة الرومانسية قام بوصف الري وصفاً شعرياً جميل؛ وذلك لأنه ترعرع بالريف المصري.
رواية هكذا خلقت
هي قصة روائية طويلة وواقعية حيث يعبر فيها الدكتور هيكل عن أفكاره وإبداعاته، فتبدأ الرواية ببطلة وقصة مأسوية مع العديد من الاحداث والقضايا التي تعتبر عن العديد من مشاكل الحياة اليومية التي يهتم بها الجميع خاصة المرأة ومشاكل السفر الحجاب ورعاية الأبناء، كتب الدكتور هيكل تلك الرواية في أخر أيامه لتعتبر حصيلة خبرته وأفكاره فيما يتعلق بتلك المشاكل.
الايمان والمعرفة والفلسفة
توجد العدي من الصراعات بالنسبة للعديد بين العلم والدين حيث يعتبر خلافاً تقليدياً في وجهات النظر، حيث أن العلم دائمًا يميل إلى التجارب الواقعية الحسية أما الدين يميل إلى الثوابت الغيبية، وفي هذا الكتاب يحاول الدكتور هيكل أن يتجاوز ذلك الخلاف القائم بين الدين والعلم ويوضح أنهما شيء واحد وجزء لا يتجزأ من الاخر حيث زيادة المعارف العلمية تزيد من المجهولات الغيبية مما يجعلنا نلجأ للدين للوصول إلى الرؤية النهائية.
مذكرات في السياسة المصرية
تتمثل تلك المذكرات في ثلاث أجزاء وتعتبر من أهم وأشهر كتابات الدكتور هيكل حيث تبدأ المذكرات في الجزء الأول بذكر جميع الاحداث بين فترة 1912 إلى توقيع 1936 الشهير، ليبدأ الجزء الثاني مع جميع التفاصيل السياسية إلى ثورة 1952، ليبدأ الجزء الثالث ويتحدث فيه عن تحليل ومراجع واسراراً عديدة حيث تعتبر تلك السلسة مرجعاً للتاريخ السياسي في مصر.
كتب الدكتور محمد حسين هيكل العديد من الكتب الأخرى أيضًا منها عشرة أيام في السودان، شخصيات مصرية وغربية، ولدي، و في أوقات الفراغ.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق